SHOHDAA SCHOOL

موقع مدرسة شهداء شربين


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

المدرسة الفعالة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default المدرسة الفعالة في الخميس يناير 03, 2008 2:39 pm

[color:2118=red]المدرسة الفعالة *******
هى التى تعلم الطلاب المهارات والمعارف الأساسية ، وتكسبهم الاتجاهات الإيجابية المتعلقة بالمواطنة ، وتتعامل معهم دون تمييز ، وتكفل لهم جميعاً الفرص التعليمية المتميزة والمتكافئة وتنطلق من أن جميع التلاميذ يمكنهم أن يتعلموا كل ما يقدم لهم ، والوصول إلى درجات الإتقان والتميز.
كما أنها المدرسة التى تكفل لجميع العملين بها فرص المشاركة والعمل الفريقى ، والتعاون المثمر ، وتكفل أيضاً فى نفس الوقت فرص المشاركة المجتمعية الفعالة للمجتمع المحلى المحيط بها.
المدرسة الفعالة
*******
هي تلك التي تطور برنامجاً تعليمياً فائق الجودة وتحافظ عليه، ويكون هذا البرنامج معداً لتحقيق الأهداف المحددة محلياً أو على نطاق النظام. كما أن جميع طلابها، بغض النظر عن عائلاتهم أو خلفياتهم الاجتماعية، يظهر عليهم تحسناً على مدى سيرتهم الدراسية و نجاحاً مطلقاً في تحقيق هذه الأهداف، وذلك اعتماداً على آليات القياس الخارجية والمدرسية.
إن فعالية المدارس تتعلق بمسألة أعظم شأناً من مجرد زيادة الإنجاز المدرسي. وإن مهارات التعلم وحب التعلم؛ تطوير الشخصية واحترام الذات، المهارات الحياتية؛ حل المعضلات وتعلم كيفية التعلم؛ خلق مفكرين مستقلين وأشخاص يتمتعون بالثقة والتوازن؛ جميعها تحتل مرتبة هامة بين نتائج التعليم الفعال ، بل هي أكثر أهمية من مجرد النجاح في مجال ضيق من المبادئ الدراسية.
المدرسة الفعالة هي التي تعد التلاميذ للمستقبل، و تؤهلهم لمراحل التعليم اللاحقة، سوق العمل، و المواطنة الصالحة.
المدرسة الفعالة لديها رؤية واضحة تم اعدادها بالتعاون مع جميع المعنيين من ادارة مدرسية و مدرسين و طلبة و المجتمع.
ادارة المدرسة الفعالة تجيد أصول التخطيط و قادرة علي تحقيق الرؤية بالتعاون مع المجتمع.
مدرسون مؤهلون، يستخدمون طرق تدريس تركز علي المتعلم، و يؤمنون بالتنمية المهنية المستمرة.
وحدة تدريب المدرسة تخطط و تقوم بعمل تدريبات مبنية علي دراسة احتياجات.
طلبة يلعبون دورا في صياغة رؤية المدرسة
و يتمتعون بقدرة علي التحليل
.
مجتمع يؤمن بالتعليم المتميز و يساند المدرسة في تحقيق الرؤية.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shohdaa-school.all-up.com

2default رد: المدرسة الفعالة في السبت يناير 19, 2008 3:39 pm

تؤكد الاتجاهات التربوية المعاصرة الحاجة إلي نظام تعليمي تتحقق فيه الجودة الشاملة فتتميز عملياته وتبدع مخرجاته، لذلك كان من الضروري النظر وإعادة النظر بصورة مستمرة في أساليب وأدوات التقويم التربوي وتطويرها، بحيث:
تحقق شروط التقويم الجيد الذي يتسم بالاستمرارية والشمول،
وتتناسب مع متطلبات التطور المستمر للمجتمعات وبناء الإنسان المبدع الواعي والمدرك لمشكلات مجتمعه وحاجاته ومتطلبات نموه وتقدمه.
وهذا يستلزم اشتراك وتعاون كافة المشاركين في العمل التربوي وزيادة الترابط بين النظام التعليمي والمجتمع.
وقد أظهرت مؤشرات نتائج عمليات التجريب الأولى التي تمت لمشروع التقويم الشامل فى المدارس الابتدائية إيجابيات متعددة للمشروع، منها تأثيره الواضح في تحسين العملية التعليمية. وكذلك وجود بعض السلبيات التى أشار إليها المعلمون وأولياء الأمور.
وبناء عليه فقد تقرر تعميم تطبيق التقويم الشامل بعد إعادة صياغته وتطويره بدءا من العام الدراسي 2005/2006 في جميع المدارس الابتدائية على مستوى الجمهورية في الصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي.
وقد كان للمعلمين وأولياء الأمور وجميع العاملين في العملية التعليمية دور أساسي في نجاح التطبيق التجريبي للمشروع، وأسهمت آراؤهم ومقترحاتهم في تطوير هذا الدليل – الذى بين أيدينا - بما يحقق أهداف المشروع ويتناسب مع متطلبات تطوير التعليم.
وفيما يلي عرض لدليل التقويم التربوى الشامل لمرحلة التعليم الأساسى للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائى ليكون مرشدا لجميع الأطراف المعنية بالعملية التعليمية في تنفيذ إجراءات ذلك النوع من التقويم.
والمأمول أن يتم تطبيق التقويم على أكمل وجه وأن يشارك كل المستفيدين والمعنيين بالتعليم من تسجيل ملاحظاتهم النابعة من التطبيق لدراستها والاستفادة منها كتغذية راجعة لتطوير التقويم التربوى الشامل للمساهمة فى تطوير العملية التعليمية.
أولأ: المصطلحات والمفاهيم
يتضمن هذا الدليل بعض المفردات الاصطلاحية والتى تعبر عن مفاهيم نورد أهمها فيما يلى:
التقويم الشامل:
هو نظام يقوم جميع جوانب التعلم: المعرفية والمهارية والوجدانية لدى المتعلم.

الجانب المعرفى:
يقصد به كل ما يتعلمه المتعلم من معارف وحقائق ومفاهيم ومعلومات، ويقاس هذا الجانب بالاختبارات التحصيلية بكافة أنواعها (تحريرية – شفهية).
الجانب المهارى:
يقصد به كل ما يتعلق بالمهارات التي تتصل بالجانب الأدائى أو العملي، مثل رسم الخرائط والصور والأشكال الهندسية– استخدام بعض الأجهزة – كتابة موضوع تعبير وغيرها .... ويقاس هذا الجانب باستخدام اختبارات يطلق عليها اختبارات الأداء أو بطاقات الملاحظة، حيث يتم تقويم المهارة بطريقتين هما:
تقويم الناتج النهائي للأداء الذي يقوم به المتعلم .
تقويم الخطوات التى يؤديها المتعلم للوصول إلى الناتج النهائى.

الجانب الوجداني:
يقصد به كل ما يتعلق بالمشاعر والعواطف والانفعالات النفسية مثل الميول والاتجاهات والقيم. ويقاس هذا الجانب باستخدام العديد من الأدوات مثل (الملاحظة والتقارير المكتوبة عن المتعلم وتحليل أعماله).
ملف إنجاز المتعلم:
هو تجميع هادف ومنظم لأعمال المتعلم وإنجازاته في مجال دراسي معين، خلال فترة زمنية محددة ، بغرض تقويم أدائه.

أعمال المتعلم:
هو كل ما يقوم به المتعلم من تكليفات وأعمال تحريرية وأداءات مختلفة أثناء الحصة وخارجها، وكذلك إنتاج المتعلم وإسهاماته في الأنشطة والمشروعات الفردية والجماعية في المجالات الدراسية المختلفة
الأنشطة اللاصفية :
هي أنشطة حرة (خارج المقررات الدراسية) يشارك فيها المتعلم من خلال جماعات النشاط مثل الصحافة والإذاعة والرحلات والتمثيل والكمبيوتر وغيرها من مجالات الهوايات المختلفة فى المدرسة.

المهارات الحياتية :
هى المهارات التي تساعد المتعلم على ممارسة الحياة اليومية والتعامل بشكل فعال مع بيئته.

مهارات التفكير :
توظيف المتعلم لقدراته العقلية المختلفة فيما يتعلق بالنقد والإبداع وغيرها لحل المشكلات واتخاذ القرار.

ثانيا: الفلسفة والأهداف

تهدف منظومة التقويم التربوى الشامل إلى تطوير نظام تقويم المتعلم بمرحلة التعليم الأساسي كأحد المداخل الرئيسة لتحقيق الجودة الشاملة فى العملية التعليمية.

وهذه المنظومة تنظر إلى المتعلم نظرة شاملة متكاملة لا تهمل أي جانب من جوانب شخصيته؛ لكي يكون إنسانا سويا متوازنا قادرا على التعامل بكفاءة مع التحديات والمشكلات التي تفرضها الحياة المعاصرة.

ويتناول نظام التقويم التربوى الشامل الجوانب المعرفية والوجدانية والمهارية بما يكفل بناء الشخصية المتكاملة للمتعلم والتي تجعله قادراً علي التفكير الخلاق، ويدفع به إلى العمل المبدع، ويكسبه قدرة ومرونة على مواجهة المشكلات واختيار أنسب السبل لحلها، كما يجعله مهيئا للتعامل مع عالم جديد سريع التغير والتطور.
وإذا كانت الوزارة تؤمن أن التقويم هو المدخل الحقيقى لإصلاح التعليم، فلا ينبغى أن تقف عمليات التطوير عند التقويم فحسب ولكن يجب أن تغطى كافة جوانب العملية التعليمية من مناهج واستراتيجيات تدريس وإدارة مدرسية وأنشطة تربوية وغيرها.
ويمكن صياغة أهداف التقويم التربوى الشامل فى النقاط التالية:

إعادة الدور التربوى للمدرسة المصرية الذى يكمن فى تفعيل عمليات التعلم النشط بما يحقق التفاعل بين المعلم والمتعلم وجعلها بيئة جاذبة للمتعلمين.
تطوير دور المعلم من مجرد الناقل الوحيد للمعلومات إلى كونه ميسرا لبيئة التعلم ومصمما للمواقف التعليمية.
تنمية القيم والاتجاهات الإيجابية لدى المتعلم وإشعاره أن كل ما يتم فى العملية التعليمية هو من أجله.
تفعيل ديمقراطية التعليم وتعليم الديمقراطية فى المؤسسة التعليمية.

تفعيل دور المدرسة كمؤسسة مجتمعية تحقيقا للتكامل بين المدرسة والمجتمع.
اكتشاف ورعاية وتشجيع المواهب.
إزالة رهبة الامتحانات وعدم التقيد بنظام الفرصة الواحدة وإتاحة فرص متعددة للتقويم بما يدعم عملية التقويم الذاتى.
نشر ثقافة التقييم الذاتى لدى أفراد المؤسسة التعليمية.
تشخيص وعلاج جوانب الضعف، ودعم جوانب القوة بما يحقق تحسينا مستمرا للأداء.


ثالثا: أسس التقويم التربوى الشامل
التقويم نشاط يرافق عمليتى التعليم والتعلم فى جميع مراحلها.

التقويم يرتبط بشئون الحياة الفعلية وبواقع ما يمارسه المتعلم فى حياته اليومية حيث تكون المشكلات والمهام والأعمال المطروحة للتنفيذ واقعية وذات أهمية تربوية.

تركيز عملية التقويم على جميع جوانب نمو المتعلم وبذلك يمكن التعرف على قدرات المتعلم فى البحث عن المعرفة والملكات النقدية والفكر المستقل.

سير عملية التقويم وفق قوائم التشخيص وملف الإنجاز وما وصل إليه المتعلم من إنجاز مع تحديد نقاط القوة والضعف فى كل إنجاز وبذلك يحدث تفاعل مستمر بين المتعلم والمعلم.

التقويم عملية إنتاجية تشاركية بين المعلم والمتعلم وأولياء الأمور.

التأكيد على مبدأ المساندة المستمرة الدائمة والعاجلة والاهتمام بالمتفوقين والمتميزين وإعطاء أهمية ورعاية لذوى الاحتياجات الخاصة.


_________________


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shohdaa-school.all-up.com

3default التعلم النشط في السبت يناير 19, 2008 4:04 pm

يعرف التعلم النشط بأنه
طريقة تدريس تشرك المتعلمين في عمل أشيــــاء تجبـــرهم على التفكير فيما يتعلمونه .
المبادئ السبعة للممارسات التدريسية السليمة
---------------------------------------------------
--------------------------------------------------
هي التى :
1ـ تشجع التفاعل بين المتعلم و المتعلمين .
2ـ تشجع التعاون بين المتعلمين .
3ـ تشجع التعلم النشط .
4ـ تقدم تغذية راجعة سريعة .
5ـ توفر وقتا كافيا للتعلم ( زمن + طاقة = تعلم)
6ـ تضع توقعات عالية ( توقع أكثر تجد تجاوب أكثر )
7ـ تتفهم أن الذكاء أنواع عدة و أن المتعلمين أساليب تعلم مختلفة
ممارسات بعض معلمينا بنظرة نقدية
-----------------------------------------
---------------------------------------
المعلم
- يقوم بدور الراوية.
- يتصور أنه يعرف كل شئ.
- يملك وحده مهارات التفكير.
- يفرض النظام ويعاقب.
- يختار ويفرض اختياراته.
- ينشط ويفعل وينفعل.
- هو الذات ومصدر السلطة.
الطلاب
- مستمعون صبورون.
- لا يعرفون أي شئ في نظره.
- المعلم يفكر نيابة عنهم.
- عليهم الطاعة.
- عليهم الامتثال لاختياراته.
- يتوهمون أنهم ينشطون ويفعلون وينفعلون.
- مجرد أشياء، حرياتهم تخضع لإرادته
دور المتعلم في التعلم النشط ..
المتعلم مشارك نشط في العملية التعليمية ، حيــث يقوم المتعلمون بأنشطة عدة تتصل بالمادة المتعلمة ، مثل : طرح الأسئلة ، و فرض الفروض ، و الاشتراك في مناقشات ، و البحث و القراءة ، و الكتابة و التجريب ..
دور المعلم في التعلم النشط ..
-----------------------------------
------------------------------------
في التعلم النشط يكون دور المعلم هو الموجه و المرشد و المسهل للتعلم . فهو لا يسيطر على الموقف التعليمي، و لكنه يدير الموقف التعليمي إدارة ذكية بحيث يوجه المتعلمين نحو الهدف منه . و هذا يتطلب منه الإلمام بمهارات هامة تتصل بطرح الأسئلة وإدارة المناقشات ، و تصميم المواقف التعليمية المشوقة و المثيرة و غيرها ..
أهم فوائد التعلم النشط ...
-----------------------------
------تشكل معارف المتعلمين السابقة خلال التعلم النشط دليلا عند تعلم المعارف الجديدة ، و هذا يتفق مع فهمنا بأن استثارة المعارف شرط ضروري للتعلم .
يتوصل المتعلمون خلال التعلم النشط إلى حلول ذات معنى عندهم للمشكلات لأنهم يربطون المعارف الجديدة أو الحلول بأفكار و إجراءات مألوفة عندهم و ليس استخدام حلول أشخاص آخرين .
يحصل المتعلمون خلال التعلم النشط على تعزيزات كافية حول فهمهم للمعارف الجديدة .
الحاجة إلى التوصل إلى ناتج أو التعبير عن فكرة خلال التعلم النشط تجبر المتعلمين على استرجاع معلومات من الذاكرة ربما من أكثر من موضوع ثم ربطها ببعضها ، و هذا يشابه المواقف الحقيقية التي سيستخدم فيها المتعلم المعرفة ...
يبين التعلم النشط للمتعلمين قدرتهم على التعلم بدون مساعدة سلطة ، و هذا يعزز ثقتهم بذاتهم و الاعتماد على الذات .
يفضل معظم المتعلمين أن يكونوا نشطين خلال التعلم .
المهمة التي ينجزها المتعلم بنفسه خلال التعلم النشط أو يشترك فيها تكون ذات قيمة أكبر من المهمة التي ينجزها له شخص آخر .
يساعد التعلم النشط على تغيير صورة المعلم بأنه المصدر الوحيد للمعرفة .
و أخيراً......

المعرفة كالمحبة تنمو بالمشاركة.

أنت ما تعرفه.... ما تعرفه هو ما تتعلمه ‘ لذا احرص على التعلم
باستمرار .


_________________


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shohdaa-school.all-up.com

4default رد: المدرسة الفعالة في الجمعة فبراير 08, 2008 11:34 pm

Rosa

avatar
مشرفة المجلة المدرسية
مشرفة المجلة المدرسية
المعرفة كالمحبة تنمو بالمشاركة.

أنت ما تعرفه.... ما تعرفه هو ما تتعلمه ‘ لذا احرص على التعلم
باستمرار .


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

5default العزيزة { ROSA } في الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:53 pm

شكرا للمتابعه والمرور الجميل

اسعدنى تواجدكم



_________________


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shohdaa-school.all-up.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى